.

العراق بين الشاطر والمشطور والزيارة المفاجئة للانبار - منتديات الفكر القومي العربي
  


 الفكر القومي العربي
آخر 5 مشاركات
(ذكر اللـه):أن سيدنا موسي مصري! (الكاتـب : النائب محمد فريد زكريا - )           »          كيف يفكر بعضهم ؟؟؟ (الكاتـب : د. عبدالغني الماني - )           »          اخرج من القاعـة ان كان لديك ذرة كوامـة يا محتل ... (الكاتـب : د. عبدالغني الماني - )           »          بيان اطلاق اللجنـة القومية لتنظيم مئوية جمال عبدالناصر (الكاتـب : د. عبدالغني الماني - )           »          القومية العربية (الكاتـب : ناصر السامعي - )


  
العودة   منتديات الفكر القومي العربي > الفـكـــــر الحـــــــر
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  
قديم 09-29-2007, 05:38   #1
ياسين جبار الدليمي
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 954
ياسين جبار الدليمي is on a distinguished road
افتراضي العراق بين الشاطر والمشطور والزيارة المفاجئة للانبار

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحْيمِ
( وإنَّ هذهِ امتُكُمْ أمةً واحدةً وأنا رَبُكُمْ فاتقونِ )
مركز العروبة للدراسات الاستراتيجية Al-Orooba Center for Strategic Studies
العراق – بغداد Iraq – Baghdad
ساحة التحرير – عمارة التحرير Al-Tahrier Square – Al-Tahrier Building E-mail: oroobayassen@yahoo.com
oroobayassen.maktoobblog.com

العراق بين الشاطر والمشطور والزيارة المفاجئة للانبار
دراسة تحليلية استراتيجية
ياسين جبار الدليمي


1-هل بدأت الصفحات المطوية من المشروع الاحتلالي بأتجاه إيران تنفيذا؟
-2 هل نجحت التصادمية المختلقة مذهبيا بين عرب العراق؟
-3هل بدء الاقتتال (السني _السني والشيعي _ الشيعي) على المناصب الوزارية ؟
-4من البس جرائم الخمير السود ( فرق الموت ) لباس المقاومة ؟
-5ماهو الهدف من الانسحاب الأمريكي من الاتبار الى مدن الفرات الأوسط وشرق العراق؟
-6 هل يكتسب الرئيس بوش الجنسية العراقية تحت كنية ( بوش الدليمي)
العراق العراق السواد السواد والاستثناء جغرافيا اقتصاديا واحتلالا . العراق الممانعة والمقاومة والرجال الرجال . والسياسة الاستثناء والمؤتمرات من ( من خيمة صفوان إلى خيمة الجندي المجهول عبر مؤتمر لندن وصلاح الدين ....)نعم هو العراق الاستثناء في استهلاك الوزراء والقادة الأمريكان والجنود والحالمين بأكتساب الجنسية الأمريكية ..والاستثناء في الزيارات المفاجئة الخارقة للسيادة الموهومة إعلاميا والموهوبة احتلالا . فجاءت زيارة الرئيس الأمريكي لمحافظة الانبار مكملة لذلك هذه المحافظة التي بقيت وستبقى عصية على الأجندة لأمريكية ممانعة ومقاومة شهد لها العالم بأصالتها وعنفوانها المتوالد ؟!!!!!!!!
فقد كتب الكاتب الأمريكي ويليام اركين في صحيفة الواشنطن بوست مقالا حول هذه الزيارة داسا السم في السم ومبشرا بتنفيذ صفحة جديدة من صفحات المشروع الأمريكي على الخارطة العراقية وما يتعداها قائلا :
( إن اغلب العراقيين وغيرهم في العالم الإسلامي سيرون في هذه الزيارة المفاجئة للرئيس الأمريكي للانبار جزء من المؤامرة الكبرى الهادفة إلى خلق تحالف أمريكي _سني والعودة بالسنة إلى سدة الحكم وقمع الشيعة مجددا ) وهنا لابد من الإشارة بمكان إلى المشروع الاحتلالي بصفحاته القديمة الحديثة . و الرجوع إلى أسس التكوين واشتراطات التأسيس واليات وأدوات التنفيذ تطبيقا بمعطياته وفق مدياته والأخذ بأطواقه المحركة والخانقة له ممانعة ومقاومة والمراجعة لوسائله لتطبيقية والتنفيذية دونماالمساس بالأهداف الإستراتيجية أو القصيرة المدى .فهنا نجد الأسس التكوين المشروع الأمريكي الاحتلالي لم تزل قائمة بصفحاتها المتعددة والمتجسدة :باحتلال العراق والارتكاز فيه تنفيذ لصفحاته المتتالية واللاحقة عربيا وإقليميا فالصفحة الاولىعراقية قد تجسدت باحتلال وتفكيك العراق الدولة والشعب والمشهد العراقي قد اخذ مديات الصفحة الرئيسية لهذا المشروع وتجسد ذلك :عبر -1 تفكيك هياكل الدولة العراقية ومن ثم إعادة البناء الهيكلي لها على قاعدة التجريب وتصحيح الأخطاء بأخطاء أخرى .
2- إلغاء وحل الجيش العراقي الباسل ومؤسساته الحرفية المشهود لها عسكريا ومهنيا ولينجر إلى أجهزة القوى الأمنية الداخلية (الشرطة وتشكيلاتها والأمن )3- تشريع أنظمة وقوانين تحت سلطة الاحتلال وهذا خرق فاضح بل ومخالف لكل النصوص والمعاهدات والمواثيق الدولية المنظمة لوضع الإقليم الواقع تحت الاحتلال :اتفاقية لاهاي _ جنيف _والقرار الأممية الصادرة من مجلس الأمن التي أوقعت العراق إقليما واقعا تحت الاحتلال الأمريكي في الألفية الثانية
4- العمل على تأسيس مرتكزات تقسيميه وتشطيرية للمجتمع العراقي فتجسد في :1.. تصنيف وتقسيم عرب العراق المكونين الغالبية لشعب العراق 85% من مجموع السكان فجاء تصنيفهم وللأسف إلى (سنة شيعة ) وهذا إلغاء متعمد بأهداف استراتيجية في تشطير عرب العراق أولا واستقالة قسرية من الانتماء القومي العربي باستحقات تجزئة المجزأ وتفتيت المفتت ثانيا
2..تقسيم الأكراد إلى (سنة _شيعة )والى أكراد المدن وأكراد الجبل \ أكراد العراق وأكراد الخارج وهذه الصفحة ستنفذ مع بداية العام القادم 2008م
3.. خلق التصادمية بين أبناء العراق : الشعب الواحد المتوحد تحت لواء المواطنة العراقية الراسخة والضاربة عمقا في التاريخ فبعد التشطير المذهبي والاثني بدأت الصفحات غير المرئية متجسدة بخلق التصادمية الهدامة لأهل العراق والبنائة للمشروع الاحتلالي عبر تواليات الأجندة ( الاقتتال والاحتراب والتناحر السني السني والشيعي الشيعي على قاعدة فرق تسد والفوضى الهدامة )
4..تغذية العنف والقتل الجماعي وإشاعة فلسفة الموت المشاع او القتل على الهوية او بدونها عبر فرق الخمير السود ( فرق الموت ) المحترفة سواءا ارتدت الملابس السوداء أو العسكرية لهذا التشكيل او ذك رغم تضوع نكهتها العفنة ( السلفادورية ) .او نشر غسيل الشركات الأمنية النتن على حبال السبق الصحفي والتقارير السرية المسربة عبر مراكز البحوث وكشف المستور لفرقة بلاك ووترblackwater وفرسان مالطة وجوازات سفرهم الحمراء v I b بسمة الأيدي المطلقة قتلا freehandوبغطاء وحصانة قانونية كونهما فرقا ساندة للجيش الأمريكي الاحتلالي
5.. إلباس كل جرائم القتل والابادة الجماعية وعمليات التهجير ألقسري وإفراغ الأحياء والمدن من سكانها لمنظمات وشخوص وهميون وكأنهم الأشباح واثبات حقيقتهم عبر عجلة الأعلام الموجه والمرعبة للبشر عبر بث أفلام جزء الرؤس وقطع الرقاب والعبوات الناسفة والسيارات المفخخه في الأسواق الشعبية والتجمعات البشرية لأجل إن تسود في متغيرات الاوعي الجمعي مفهوم الحرب الأهلية مشهدها الأول ينفذ بعناية خارقه للجدار الصلد لعرب العراق ( بمفهوم الصراع السني الشيعي ) ومن ثم الانطلاق عبر الصفحات التالية إلى الصراع العربي الكردي لاحقا !!!! وهذه قد وعى الشعب العراقي لها مبكرا!أو عبر تحميل المقاومة الوطنية هذه الأعمال الإجرامية افترءا وكذبا عبر الضخ الإعلامي والنخب المؤهلة إعلاميا للأسف
6.. الانطلاق بالفوضىالهدامة للعراق والخلاقة للمشروع الاحتلالي واكتمال صفحاته نقلا إلى دول الجوار الجغرافي العربي والإقليمي عبر حقائب الأفاعي العراقية : الإرهاب _فرق الموت دعم الديمقراطيات الناشئة
7..الاحتواء والتطبيق الاقتصادي والسياسي والعسكري لإيران على خلفية استحقاقات الملف النووي عبر سياسة الخطوة خطوة ببرمجة إعلامية وسياسية وتشريع أممي تحت البند السابع
8.. أخلاق العدو الوهمي المرعب الجديد والمحتمل والمهدد للعرب ( إيران النووية )
إننا نرىان أمريكيا قد حققت بعض النجاحات توظيفا للوضع العراقي المضطرب .. وبحكم أخطاء إيران الاستراتيجية بتدخلها في الشأن العراقي : امنيا _عسكريا _ اقتصاديا _ سياسيا _ مذهبيا . وخطاياها الخاطئة عبر خطاب سياسي إعلامي غير مسؤول تمثل بالحوار مع الشيطان الأكبر لتقاسم الكعكة العراقية والمنادات بملء الفراغ العسكري _ الأمني في العراق..وكأن العراق ضيعة ايرانيه لازمة الرعوية تستوجب القيمومه الأبوية بالعباءة الإيرانية .!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟
وما يهمنا هنا زيارة الرئيس بوش لمحافظة الانبار السرية والاجتماع بمجلس الرئاسة ورئيس الحكومةالعراقية في قاعدة البغدادي ( الصقر) عند تخوم بادية الانبار لنتمكن جوازا من فهم دلالاتها : اولا إن الزيارة خارقه للسيادة العراقية والبروتوكول الدبلوماسي والسياسي والعرف الدولي في زيارات رؤساء الدول
ثانيا : اللعب بورقة الطائفية والثأرية والإقصاء باغراءات حنينية الحكم تلويحا وترغيبا وترهيبا فاضحا للحكومة العراقية
ثالثا : إرسال رسالة واضحة المعالم لكل الإطراف السياسية أحزاب الموالات \ المعارضة أو أحزاب تحت التشكيل!إن الأجندة الأمريكية البديلة جاهزة للتطبيق في المشهد السياسي العراقي على خلفية تعثر إقرار مشروع قانون النفط والغاز المصاغ أمريكيا دباجة ومتنا .........؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فالنفط ثم النفط بالثلاث البائنات هو الهدف الستراتيجي والحبيب الأول والأخير للمشروع الاحتلالي .. ولابد من تمريره أقرارا دستوريا والا والا البديل جاهز لملء كراسيكم أيها السادة ؟؟؟؟؟!!!!!!!!
رابعا : تأمين الخطوط الخلفية للقوات الأمريكية المتجه من الانبار إلى مدن الفرات الأوسط والحدود الشرقية مع إيران لتطبيق سياسة الاحتواء والضغط على إيران تلويحا بالعصى الغليضة أو بالعمل العسكري عبر غارات جوية والصواريخ قد تقوم بها إسرائيل نيابة وتطوعا على الأهداف والمراكز النووية والبنى التحتية الاقتصادية في إيران
خامسا: تأمين المنطقة الغربية من العراق كي نكون وسادة أمان وعمق احتياطي للمناورة عسكريا وسياسيا في أي عمل مستقبلا ضد إيران
سادسا : الإيحاء للزعامات والفعاليات السياسية العراقية ودول الجوار العربية بأن الانبار قد صارت في خانة البيت الأبيض على الرغم من عمقها البشري المقاوم للاحتلال وانتمائهم العروبي الأصيل ومشروعهم الوطني العراقي ومناداتهم بهي بعيدا عن المحاصصة السياسة _ المذهبية \ المناطقية . فعلى أي حصان يراهن الرئيس بوش في مضمار سباقة مع الوقت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وللحقيقة إن الانبار أبدا ابدا لن ولم تكون إلى جزء من العراق ومن المشروع الوحدوي العراقي العائد بالعراق عربيا بهويته وسمته البشرية والتاريخية موحدا فاعلا متفاعلا في محيطة العربي والإقليمي والدولي كما كان ! ولن تكن الانبار إلا رقما صعبا بوجه الأجندة الأمريكية المسقطة على خارطة العراق السياسية الجغرافية لأنها بصوتها العالي الرافض للاحتلال والمطالب بخروج قواته دونما أي استحقاقات للاحتلال عسكريا_ اقتصاديا _ سياسيا فلن تغيب أو تنسى دماء الشهداء وتضحيات مدنها من اجل خروج الغزاة ابدا .. وما قول الرئيس بوش لأهل الانبار ( انه يريد بالضبط نفس ما يريدون الانسحاب الأمريكي ) فالقادم من الأيام سيشهد أحداث دراماتيكيه ذات اولويات تنفيذية وفق مسارات الأجندة الأمريكية زمانا وكانا بحكم صفحات المشروع ألاحتلالي تنفيذا على الأرض العراقية وما يتعداها ببعدها الاستراتيجية الإقليمي بالستحقاقات الفشل والهروب إلى إمام عبر توظيفية لمخطط نائم في أدراج الملفات في البيت الأبيض الأمريكي للملف النووي الإيراني واستحقاقات الرئاسة الأمريكية بتسارع الحزبين : الجمهوري _ الديمقراطي مع عدم إغفال ضغوطات الكارتلات التفطية _ المالية _ الكونغرس . !! وعودا على بدء لمقالة ويليام اركين في الواشنطن بوست : ( إن هناك مؤامرة أمريكية سنية فأي منطق يقوله الكاتب؟؟ فالانبار امتدادها عراقي عروبي وأهلها جزء لا يتجزأ من عرب العراق :الوسط _ الشمال _ الشرق _ الجنوب . لم لن تكن الانبار أداة منفذة لأي مؤامرة أطلاقا نعم لحكومة وطنية ولائها وبيعتها للعراق الواحد المتوحد تخلص العراق وأهله من الاحتلال ومن الموت الجماعي ومن التهجير وبانية لدولة المؤسسات القانونية هذا هو طرح الانبار المقاومة الوحدوية .. !!!! ولن تكن الانبار موظفة علاقات عامه في البيت الأبيض وان تكنى الرئيس بوش انتحالا ببطاقة الجنسية العراقية المشترات من مكاتب التزوير بلقب بوش الدليمي .ونحن معكم والأيام شهود نشاء الله تعالى
ياسين جبار الدليمي
مركز العروبة للدراسات الاستراتيجية
العراق \ بغداد العروبة
9/9/2007م
27 شعبان 1428هـ
ياسين جبار الدليمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 الفكر القومي العربي


سكاي نيوز رويترز بي بي سي   العربية  
الحياةالشرق الأوسطالقدس العربيالعرب
الأخبار   السفير النهار
صوت الأمة المصري اليوم الشروق اليوم السابع الدستور     الأسبوع الوطن البديل 

اخبار اليوم الأهرام الأهرام العربي الجمهورية
البيان  الإتحاد
الغد الدستور الأردنية الرأي


إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.