.

حركة تطور التاريخ الجمهوري لمصر ( الحركة والاتجاه)- (2) - منتديات الفكر القومي العربي
  


 الفكر القومي العربي
آخر 5 مشاركات
جمال عبدالناصر عليـــــــــــــه السلام يا عمر موسى (الكاتـب : علي مفلح حسين السدح - )           »          القوات المسلحة المصرية تناقش آية طلوع الشمس من مغربها (الكاتـب : علي مفلح حسين السدح - )           »          القوات المسلحة المصرية تناقش نزول المســـــــــيح والوعد الآخر (الكاتـب : علي مفلح حسين السدح - )           »          سامي شرف يصرح ... (الكاتـب : د. عبدالغني الماني - )           »          مصــــــــــر مملكة العسكر يا حمدين صباحي (الكاتـب : علي مفلح حسين السدح - )


  
العودة   منتديات الفكر القومي العربي > قضــايا عربيـــة > قضايا عربية > مقالات علي مفلح حسين السدح
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  
قديم 08-15-2017, 06:17   #1
علي مفلح حسين السدح
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 5,662
علي مفلح حسين السدح is on a distinguished road
افتراضي حركة تطور التاريخ الجمهوري لمصر ( الحركة والاتجاه)- (2)





من الواضح ان المشكلة الوطنية القطرية في مصر هي مشترك المشكلة القومية في باقي الاقطار العربية و ذلك بسبب وحدة النشأة القومية الاجتماعية في الوطن العربي ومن حيث تأثير الثقل القومي المركزي في مصر على باقي الساحات العربية ناهيك عن ان حالات المد والجزر في التاريخ القومي واحدة سواء نهضة او تخلف وهو ما يدركه قطاع واسع من الشعب العربي سواء على مستوى النخب القومية او الحركة الجماهيرية إلا ان المركز القانوني القطري مثل القطرية المصرية او القطرية العراقية تراوح في شكل ممانعة قطرية مستقلة مثل الحلول الاقتصادية القطرية او اتجاهات العلاقة القومية – الدولية .

هذه المراكز القانونية القطرية لا تمتلك جذورا على مستوى مفهوم الامة وانما على مستوى مفهوم الدولة القطرية وهي جذور منعزلة عن الارادة القطرية او الارادة القومية وانما منصرفة الى التاريخ الاستعماري وعلاقته بالوطن العربي ومن هنا فإن ما يحدث على مستوى الدائرة الاستعمارية يؤثر بشكل عميق على الاوضاع القطرية في الوطن العربي والى حد جذري وهنا يحدث التحول التاريخي على مستوى تقاطع الاوضاع القطرية بالتحولات الاستعمارية لدرجة ان هذه البنى القطرية في الوطن العربي قد تنهار فجأة عند لحظة تنافر مصري – استعماري او نهاية علاقة رجعية – استعمارية .

لهذا فإن قراءة حركة التاريخ القومي قراءة كلية وتكاملية وتفاعلية في نفس الوقت مع حركة التاريخ الاستعماري وتحولاته هي منطلق الوعي القومي او نقطة الوعي القومية الاولى في ادراك ان مصر تعيش لحظة فارقة بين عهد " جمهورية مصر العربية " و " اتحاد الجمهوريات العربية " وان تفاجئ بها الجميع او الجمهور على مستوى الحركة بعد ان ادركها الوعي على مستوى الاتجاه .

ان يكتب شخص واحد من الامة حول ذلك ناهيك عن تمسكه بموقف ما بهذا الخصوص فذلك كافي لحدوث التغيير على مستوى الصراع في عالم الافكار ولو كان بين فرد وامة لأن الصراع في حقيقته بين فكرتين ستنصر فيهما صاحبة الطاقة الموضوعية الاقوى ومن هنا تحدث حالة اتصال موضوعي بين ثورة 23 يوليو 1952م ومستقبل مصر فيما بعد 2017م او مع بداية 2018م لأن ثورة 23 يوليو 1952مقتدرة وقادرة في عالم الافكار لتعود مصر بغثها وغثائها الى ذات مربع الوعي الصحيح الذي اتجهت فيه ثورة 23 يوليو 1952م من الوطنية الى القومية .

علي مفلح حسين السدح
صتعاء
علي مفلح حسين السدح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 الفكر القومي العربي


سكاي نيوز رويترز بي بي سي   العربية  
الحياةالشرق الأوسطالقدس العربيالعرب
الأخبار   السفير النهار
صوت الأمة المصري اليوم الشروق اليوم السابع الدستور     الأسبوع الوطن البديل 

اخبار اليوم الأهرام الأهرام العربي الجمهورية
البيان  الإتحاد
الغد الدستور الأردنية الرأي


إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.